صحتك ، أولويتنا

في تصريح خصّ به جريدة “الصحة: االدكتور بن أشنهو يؤكد على التجنيد وعدم التهاون أمام هذا الفيروس

 

حث الدكتور فتحي بن أشنهو في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha على ضرورة التقيد بالإجراءات الوقائية وخاصة النظافة بالغسل اليومي للأيدي ، وعدم التهاون أمام فيروس كورونا لأنه أقوى وسريع الإنتشار .

وركز على إعتماد التربية الصحية الموجهة للمواطن عن طريق التبليغ بمعلومات بسيطة حول خطر كوفيد-19، مشيرا إلى أن رفع الحجر الجزئي ما هو إلا مرحلة تهيئ للإختبار ومعرفة من هم الأشخاص المصابين بالفيروس، وحسب بن أشنهو فإن هناك فجوة كبيرة بين المسؤولين والمواطن، وأنه على المسؤولين أخذ الوضعية الإجتماعية للجزائريين بعين الإعتبار، وتكييف القرارات حسب واقعنا والقدرة الشرائية للمواطن البسيط.

بالمقابل، أعاب الدكتور غياب دور المصالح الصحية كالعيادات و مصلحة الوباء والطب الوقائي التي هي موجودة منذ 50 سنة ، وكذا مصالح المكتب البلدي للنظافة و التي لا تقوم بدورها في الميدان، مؤكدا أن الدولة صرفت أموالا باهظة في المجال.

وفي رده عن سؤال حول مدى صحة عودة الفيروس بحدة أكبر في شهر أكتوبر، أوضح أن هناك فيروسات أخطر تهديدا للبشرية، مشيرا إلى أن العلماء حذروا سنة 2000 و2002 بقدوم فيروس أخطر ، وهذا يتطلب منا التجنيد وعدم التهاون أمام هذا الفيروس لأنه أقوى الفيروسات يحتوي على غلاف مصنوع بالدهنيات.

ماجدة بوحنة