صحتك ، أولويتنا

في ما أكد أن رفع الحجر الصحي بيد الوزارة الأولى: وزير الصحة يعلن العودة التدريجية للنشاط الطبي

 

 

قال وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد اليوم خلال زيارة عمل وتفقد لقطاعه بولاية بومرداس،بان قرار رفع الحجر الصحي بيد الوزارة الأولى، مؤكدا بان دور وزارة الصحة يبقى في إعطاء مستجدات الفيروس بكل ولاية بصفة يومية.

كما تحدث الوزير عن عودة تدريجية للعمل الطبي والجراحي بمختلف المستشفيات عبر الوطن، مشددا على أهمية الالتزام الصارم بتدابير الوقاية وفي مقدمتها ارتداء الكمامة واحترام مسافة التباعد الجسدي والغسل المنتظم لليدين،أسوة بدول كبرى سجلت بؤرا واسعة لانتشار الفيروس للتغلب على الوباء.

كما تحدث الوزير بإسهاب عن التحول الوبائي لجائحة كورونا،من خلال سرده لمراحل تطور الفيروس والتخوف في البداية من بلوغ الجزائر لمراحل إصابة شبيهة بالتي سجلت بدول أوروبية،مرجعا سبب تفادي ذات السيناريو الى مسارعة السلطات العليا الى تطبيق بروتوكول العلاج الموصى به من طرف منظمة الصحة العالمية،التي سارعت الى تغيير نظرتها بشأن الجزائر جراء ارتفاع حالات الشفاء من الفيروس، فيما يبدو بالنسبة للوزير إعلانا صريحا من طرف هذه الهيئة الأممية بخطئها في تقدير مستوى الخدمة الصحية العمومية بالوطن.

كما دعا وزير الصحة المواطنين بالتحلي بحسن المواطنة من خلال التقيد بإجراءات الوقاية بهدف عدم تسجيل موجة إصابة ثانية بفيروس كورونا الذي يبقى التخوف منه قائما،متحدثا في هذا الصدد عن حالة ولاية سطيف التي سجلت بؤرة إصابة بعدوى الفيروس المستجد بما استوجب إرسال لجنة لإجراء تحقيق وبائي للوقوف على الحالة العامة،واتخاذ التدابير اللازمة في حينه،قائلا بان نتائج التحقيق ستظهر خلال الأيام القليلة القادمة.

زينة عبد المالك