صحتك ، أولويتنا

هذه هيّ فوائد علاج التدليك بالحجر الساخن

يلجأ البعض إلى هذا النوع من التدليك رغبةً بالاسترخاء بعد أوقات العمل الطويلة أو للتخلص من التوتر، يستعين المعالج في تقنية التدليك بالحجر الساخن بنوع من الصخور البركانية التي تسمى البازلت لما لها من خصائص حافظة للحرارة، حيثُ يتم تسخين الحجر عن طريق وضعها بالماء الساخن قبل أن يوضع على نقاط محددة من الجسم؛ كالظهر، اليدين، القدمين، الوجه، والمعدة، يستخدم المعالج تقنيات متنوعة لإرخاء عضلات الجسم الدولية، كما يستخدم تقنيات التدليك المنتظم.

أهم ما يميز تقنية التدليك بالحجر الساخن، هي ما تمنحه خصائص الحرارة والوزن للحجر من فوائد لتدفئة العضلات وإرخائها، وهذا ما يتيح للمعالج تنفيذ تقنيات التدليك بالضغط على المناطق المتعبة في الجسم بشكلٍ أعمق دون التسبّب بالإنزعاج للشخص.
يستخدم المُعالج تقنية تسخين الأحجار في الماء لتكون في نطاق درجة حرارة معيّنة ودقيقة تتراوح ما بين 120 و 130 درجة فهرنهايت، وقد يبدأ بالتدليك بالحجر الساخن بالاستعانة بتقنية تدليك سويدية تكمن أهميتها بتحضير العضلات واسترخائها، كما يتيح استخدام الحجر الساخن للمعالج الوصول لنقاطٍ أعمق من الجسم، لتحقيق أكبر استفادة من التدليك.

من جهةٍ أخرى يتم استخدام أنواع معيّنة من زيوت التدليك للمساعدة في تدليك الظهر، الرقبة، الذراعين، الساقين، بالحجر الساخن أو بدونهِ، ومن أجل الحصول على فوائد علاج التدليك بالحجر الساخن من المهم اتباع بعض النصائح، يفضّل الوصول قبل عشر دقائق من موعد الجلسة، تجنُّب تناول وجبة دسمة قبل العلاج بالتدليك.

وحسبِ دراسة أجريت عام 2001 بيَّنت أن الخضوع للعلاج بالتدليك يقوم بالتحسين من استجابات القلب والأوعية الدموية، كما يمنح التدليك نوما أكثر راحة، حيثُ يُعد بديلًا لأقراص النوم لمن يعاني من الأرق، من جهةٍ أخرى أظهرت نتائج البحث على الأطفال الذين يتلقون تدليكًا مدته لا تقل عن 15 دقيقة من قبل والديهم ينامون بشكلٍ أسرع، ويستيقظون بنشاط وإيجابيةٍ أكبر. المساعدة في تخفيف أعراض أمراض المناعة الذاتية؛ كالألم العضلي الليفي. المساعدة في تخفيف أعراض السرطان؛ كالألم، الإرهاق، القلق، الغثيان والاكتئاب،وتعزيز حصانة جهاز المناعة.

مليكة بوشكارة