صحتك ، أولويتنا

فيديو مستشفى سيدي عيسى الذي صدم الجزائريين : ديوان والي المسيلة يقدّم توضيحات

أصدر ديوان والي ولاية المسيلة بيانا صحفيا، نشرته خلية الاتصال، يوضح فيه خلفيات الفيديو الذي تم نشره عبر وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه أحد المتوفين مرميا في رواق مستشفى سيدي عيسى، و مؤسسة شبه خالية من الطواقم الطبية و شبه طبية.

و كشف بيان الولاية أن الحادثة تعود إلى قيام خمسة (5) أشخاص باقتحام حرم المستشفى بتسلق حائط السياج حاملين معهم العصي ليهددوا الطاقم الطبي و العمال و منهم الطبيبة المناوبة، و نقل المتوفي و رميه في الرواق إلى جانب النفايات الطبية التي تم افراغها عمدا قصد الاساءة لصورة المتوفي و المستشفى، و قاموا بتصوير الفيديو.

و أضاف بيان ديوان الوالي قائلا ” أن بعد فتح التحقيقات تم التعرف على هوية أحد الأشخاص و توقيفه و التحقيقات متواصلة في هذا الشأن للتعرف على بقية المتورطين و تقديمهم للعدالة”

و كشف البيان أن والي الولاية تنقل ليلة أمس على الساعة التاسعة ليلا إلى مستشفى سيدي عيسى للوقوف شخصيا على الوضعية التي آلت اليها المؤسسة الاستشفائية.

و ترأس الوالي اجتماعا في عين المكان مع الطاقم الطبي و الشبه الطبي و رؤساء المصالح و ممثلين من المجتمع المدني الذين رفعوا جملة من المطالب التي كانت قد رفعت الاسبوع الماضي و التي يتم التكفل بها خلال الأيام القادمة، حسب ذات البيان.

نورة صاغي