صحتك ، أولويتنا

وزارة الصحة: أرضية رقمية للإبلاغ عن لسعات العقارب ووفياتها

 

أقرّت وزارة الصحة والسكان هذا العام، رغم الانعكاسات التي نعيشها جراء وباء كورونا، عدة إجراءات بادرت إليها ضمن البرنامج الوطني لمحاربة التسمم العقربي الذي تشرف عليه الدكتورة عليان فريدة. ومن بين ما أقرته الوزارة، بحسب الدكتورة عليان، إطلاق نظام رقمي للإبلاغ والتصريح عن مختلف حالات الاصابة بلسعات العقارب وكذا الوفيات الناجمة عنها في اجالها الحقيقية عبر مختلف الولايات لاسيما الاكثر تعرضا وتسجيلا للظاهرة.

ويأتي هذا الإجراء ليزيح التعاملات الورقية والفاكس من الواجهة حسب المختصة ولتسهيل وصول المعلومة الصحيحة والدقيقية في حينها بدل انتظار أيام وأشهر لذلك، حيث ستقيد الإصابات ضمن نظام وطني يكون في متناول كل مديريات الصحة.

والى جانب أعيد بعث اللجنة الوطنية متعددة القطاعات لمكافحة التسمم العقربي والتي تضم عدة وزارات هي الصحة والداخلية والجماعات المحلية وزارة البيئة ووزارة الدفاع ووزارة السكن والفلاحة والتربية والشؤون الدينية.

وأوضحت الدكتورة عليان فريدة أن التسمم العقربي قضية الجميع ومحاربته تقع على عاتق عديد القطاعات من خلال التصدي وتصحيح السلوكات الخاطئة وكذا إعداد استراتيجيات وطنية تراعي هذا الخطر الصحي العمومي.

ويخص الإجراء الثالث تحديث الدليل الوطني المرجعي للتكفل بضحايا التسمم العقربي في المؤسسات الصحية والاستشفائية، والذي مر عليه أكثر من 10 سنوات دون تحيين ما جعل كثيرا من الأطباء والممرضين أمام مواجهة عديد الإشكالات الطبية.

وتقول المختصة أنه نظرا لتعذّر طبعه بسبب مستجدات كورونا فقد تم توجيه تعليمة لكافة مدراء الصحة عبر الوطن، تناولت الجانب العلاجي والإجراءات المتبعة وكذا مخاطر الإسعاف ، حيث أرسلت إلى كلّ مدراء الصحة عبر الوطن لتبليغها إلى كافة المؤسسات الصحية بولاياتهم.

وبلغت حصيلة لدغات العقارب 46797 إصابة في العام 2019 ووفاة 39 شخصا في 15 ولاية في الجنوب والهضاب العليا، تركزت أكثر من 40 بالمائة من الحالات في 3 ولايات هي بسكرة وأدرار وورقلة.

ويعد الاطفال والمراهقون من اكثر الضحايا بنسبة ناهزت 68 بالمائة من الأطفال الذين تراوحت أعمارهم بين 0-15 عاما.

شريفة/ر