صحتك ، أولويتنا

البروفسور ثابتي فقدان الشهية العصبي يؤدي عواقب وخيمة على الأعضاء الحيوية

أكد رئيس مصلحة الأمراض العقلية للأطفال المراهقين بمستشفى الشراقة في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha أن فقدان الشهية العصبي هو مرض معقد تشارك فيه عدة عوامل وراثية وعائلية واجتماعية وثقافية ، موضحا أن تشخيص فقدان الشهية العصبي يعتمد على ثلاثة معايير هي : فقدان الشهية وفقدان الوزن وانقطاع الطمث (غياب الدورة الشهرية عند المرأة ما يعرف بسن اليأس، بالإضافة إلى هذه المعايير التشخيصية ، وأشار إلى أن فقدان الشهية العصبي له عواقب ضارة على العديد من الأعضاء الحيوية.
ويساهم فقدان الشهية في مضاعفات القلب والأوعية الدموية وانخفاض معدل ضربات القلب ، انخفاض ضغط الدم الشرياني، ومضاعفات الكلى، و
مضاعفات الكبد والجهاز الهضمي، و تباطؤ إفراغ المعدة بسبب الاضطرابات العصبية والهرمونية ، وفى الأمعاء بسبب تناول المسهلات ، تغيرات في المعدة ، تباين في درجة الحموضة المعوية.وتآكل الأسنان ، تسوس الأسنان ، التهاب اللثة والتهاب الفم، وكذا
مضاعفات جلدية، خدود مجوفة ، بشرة جافة ، تماسك ضعيف ، زغب ، فرط الشعر ،ونقص بوتاسيوم الدم مع بطء القلب بسبب نقص تناول الطعام وتعاطي المسهلات ونقص صوديوم الدم، بسبب تناول مدرات البول وامتصاص كميات كبيرة من الماء مما يؤدي إلى حدوث صداع ، قيء ، نوبات ، نقص السكر في الدم مع تقلصات ، اعتلال عضلي ، نوبات ، نقص مغنسيوم الدم ، مما يسبب تشنجات ، توقف النمو مع خطر هشاشة العظام.
بسبب نقص التغذية الشديد مع انخفاض حرارة الجسم ونقص السكر في الدم، والذي يمكن أن يؤدي في حالات نادرة إلى غيبوبة.
ماجدة بوحنة