صحتك ، أولويتنا

البروفسور عبد اللطيف بن سنوسي يرافع من أجل ضرورة التطبيق الفعلي للرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال

نوه البروفسور عبد اللطيف بن سنوسي الذي يرأس الجمعية الجزائرية لطب الأطفال، في تصريح له للاذاعة الوطنية، الى ضرورة التطبيق الفعلي للرزنامة الوطنية للقاحات الأطفال معبرا عن تخوفه لتسجيل ندرة في بعض لقاحات الأطفال التي تدخل في إطار الرزنامة الوطنية خلال الأشهر القادمة بسبب تفشي فيروس كورونا الذي عطل النشاطات الأخرى

وطالب البروفسور  بن سنوسي إلى  التعجيل في تطبيق هذه الرزنامة حفاظا على صحة الأطفال والمجتمع، حاثا على وقاية الأطفال من بعض الأمراض التي تصيبهم سيما خلال موسمي الخريف والشتاء على غرار التهاب القصبات الهوائية مما سيتسبب خلال هذه الفترة – كما حذر- في اكتظاظ كبير لمصالح طب الأطفال بالمؤسسات الاستشفائية الوطنية.

واعتبر الخبير  مواصلة تطبيق الرزنامة الوطنية للقاحات بمساعدة الأولياء مكسبا كبيرا حققته الجزائر، مثمنا في سياق الحديث المجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة لمواصلة العملية وكذلك ما تقوم به الدولة بصفة عامة منذ الاستقلال في مجال التلقيح، و في مقدمتها التطعيم ضد الجدري الذي كان يتسبب وقتها في وفاة نسبة 30 بالمائة من هذه الشريحة.

كما نوه ذات الخبير بعمل وزارة التربية الوطنية التي كانت تفرض منذ سنوات دفتر تلقيح الأطفال المقبلين على التدريس لتسجيلهم وكذا وزارة الإتصال من خلال الدور الذي لعبته مختلف وسائل الإعلام في تحسيس المجتمع حول أهمية هذا التطعيم.

نورة صاغي