صحتك ، أولويتنا

العلامات السبع التي تجعلك تعرف إن كنت مصابا بفيروس كورونا أو لا

يكاد يجزم كبار علماء الطب المتابعين عن كثب لتطور فيروس كورونا أنه من الصعب التمييز بين وباء كوفيد-19 والانفلونزا أو البرد. ووصلت أبحاث نشرتها مجلة ” غاما” العلمية إلى سبع علامات تشير إلى اصابة حاملها لفيروس كورونا، عرضها في قناة سكاي نيوز الخبير في الأمراض المعدية أميش أدالجا، الباحث الأول في مركز “جونز هوبكنز” للأمن الصحي في الولايات المتحدة.

 

وتتلخص هذه العلامات في :

نزلة برد مطلع 2020

حلل علماء مسحات للحلق مأخوذة في الشتاء الماضي لأشخاص يشتبه في إصابتهم بالإنفلونزا في الصين والولايات المتحدة، فاكتشفوا أنه مقابل كل حالتين من حالات الإنفلونزا، وجدت حالة واحدة مصابة بفيروس كورونا.

وبينما قد يكون من الصعب التمييز بين نزلات البرد والإصابة الخفيفة بـ “كوفيد 19” بسبب تشابه الأعراض، فإن نزلات البرد لا تسبب عادة ضيقا في التنفس أو صداعا حادا.

فقد حاستي الشم والتذوق

يعد فقد حاستي الشم والتذوق سمة مميزة للإصابة بفيروس كورونا، ولا يحدث هذا العرض للجميع لكن أدالجا أشار إلى أنه مرتبط بقوة الآن بـ”كوفيد 19″.

وتجدر الإشارة إلى أنه من الممكن أيضا أن فقد هاتين الحاستين مؤقتا في حالة الإصابة بأمراض الجهاز التنفسي الأخرى، مثل البرد أو الإنفلونزا أو التهاب الجيوب الأنفية أو حتى مع الحساسية الموسمية.

تساقط الشعر

كثيرون ممن تعافوا من فيروس كورونا أبلغوا عن مشاكل تتعلق بتساقط الشعر، وقال أدالجا إن سبب ذلك يمكن أن يكون مجموعة من العوامل، بما فيها الإجهاد الشديد وفقدان الوزن وأمراض أخرى مثل “كوفيد 19”.

ضيق التنفس

وجدت الأبحاث المنشورة في مجلة “غاما” العلمية أن الأشخاص المصابين بكورونا يمكن أن يشعروا بضيق في التنفس، ومن المحتمل أن يكون ذلك بسبب التهاب في الرئتين.

سعال دائم

السعال المستمر هو أحد أعراض الإصابة بفيروس كورونا، وغالبا ما يكون السعال جافا في هذه الحالة، مما يعني عدم ظهور أي بلغم أو مخاط، كما يقول الدكتور أدالجا.

ووجدت البيانات أن 43 بالمئة من الأشخاص الذين أصيبوا بـ “كوفيد 19” يعانون من السعال من 14 إلى 21 يوما بعد الحصول على اختبار إيجابي للفيروس.

الشعور بالإرهاق

وجدت الدراسة التي نشرتها مجلة غاما أن 53 بالمئة من المرضى بفيروس كورونا قالوا إنهم يعانون من التعب والإرهاق بعد حوالي 60 يوما من ظهور علامات الفيروس لأول مرة.

وأرجع الدكتور أدالجا الأمر إلى الطريقة التي يتفاعل بها الجهاز المناعي للشخص مع الفيروس، أو يمكن أن تكون ببساطة طريقة عمل الفيروس في الجسم.

أعراض لا تزول

لا يزال فيروس كورونا جديدا بالنسبة للأطباء، لذا فإن بعض أعراضه وتبعاته لا تزال خفية، مثل معاناة بعض المصابين بالفيروس من مشاكل في القلب بعد الإصابة.