صحتك ، أولويتنا

نقابات الصحة تعلن رفضها لمشروع وضع الوكالة الوطنية للأدوية تحت وصاية وزارة الصناعة الصيدلانية

طالبت بعض نقابات الصحة السلطات العليا بالتدخل لإيقاف مشروع وضع الوكالة الوطنية للأدوية تحت وصاية وزارة الصناعة الصيدلانية، لأنه يتنافى مع خدمة الصحة العمومية، وإبقاء هذه الوكالة تحت وصاية وزارة الصحة كما ينص عليه القانون.

وانتقد النقابيون غياب العمل التشاوري وعدم إشراك المعنيين في دراسة ومناقشة المشاريع الهامة التي تخص القطاع، وأشاروا إلى أن صلاحيات الوكالة التي لا تتعدى بكثير المجال الصناعي، معربين عن تخوفهم من أن تكون السياسة الصيدلانية الوطنية في استراتيجيتها المرتبطة بالأمن الصحي رهينة تداخل المصالح التي قد تطغى على مصالح الصحة العمومية.

في هذا الصدد أوضح محمد يوسفي رئيس النقابة الوطنية للممارسين الأخصائيين في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha أن كل وكالات الدواء في العالم موضوعة تحت وصاية وزارة الصحة وفقا لتوصيات المنظمة العالمية للصحة، مضيفا أن موقفهم الرافض لهذا المشروع من أجل مصلحة المريض وأنه لايوجد ورائهم لوبيات أو مجموعة مصالح كما يروج له.

وأشار يوسفي أن النقابات في توافق مع حركة الحكومة الهادفة لترقية الصناعة الصيدلانية.

وقال مسعود بلعمبري رئيس النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص، أن الوكالة لديها مهام موجهة للصحة العمومية وليس للصناعة الصيدلانية، مضيفا أن المشروع جاء بصفة مفاجئة وتم في سرية تامة دون إشراك المعنيين بالأمر.

مليكة بوشكارة