صحتك ، أولويتنا

وفاة البروفيسور غرانغو أحد رواد الصحة العمومية في الجزائر

توفي اليوم بالجزائر العاصمة أحد رواد الصحة العمومية في الجزائر ما بعد الاستقلال البروفيسور جون بول غرانغو عن عمر يناهز 82 سنة، حيث قدم مساهمة معتبرة في ميدان الرعاية الصحية.

كان الفقيد محترفا فذا وعُرف خاصة بالتزامه في مكافحة أمراض الأطفال ويعتبر من بين معدي الرزنامة الوطنية لتلقيح الأطفال، هذه العملية التي بفضلها تمكنت الجزائر من القضاء على العديد من الأمراض الخطيرة التي خلفت العديد من الضحايا خلال السنوات الأولى من الاستقلال مثل التيتانوس والبوحمرون، والسعال الديكي و الديفتيريا و غيرها، حسبما ذكرت به وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات.

و قد ساهم هو وزملاؤه بشكل كبير في تحسين الوضع الصحي ومعدل الحياة للجزائريين، حيث انتقل من 40 سنة في الفترة الاستعمارية الى 80 سنة خلال السنوات الأخيرة.

كان طبيبا مقيما في مستشفى القطار وعمره 24 سنة، حيث كان يزود مجاهدي القصبة بالأدوية بين سنتي 1961 و1962، بعد الاستقلال التزم الطبيب الشاب بتحسين صحة الجزائريين من خلال الانضمام إلى لجنة الإصلاح الصحي الى جانب البروفيسور بن عدودة الذي ساهم معه في إعادة بعث الرزنامة الوطنية للتلقيح ، بدعم من المنظمة العالمية للصحة قصد مكافحة الأمراض المعدية التي كانت تمثل خطرا حقيقيا على الجزائريين آنذاك.

ماجدة بوحنة