صحتك ، أولويتنا

البواسير من الأمراض الشائعة التي يعاني منها المريض

يعتبر مرض البواسير (Hémorroïdes ) احد الأمراض الشائعة جدا، والتي يعاني منها الشخص خاصة في ظل غياب الدواء حسب ما أكدته آسيا بن عودة في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha، قائلة انه منذ شهر أصيبت بمرض البواسير الذي كان يسبب لها ألما فضيعا جدا، لكن بفضل نصيحة احد صديقاتها التي قدمت لها طريقة جيدة تخلصها من الألم وتسمح بخروج البوراز بكل سهولة، وذلك بوضع ماء ساخن ليس لدرجة الحرق في إناء كبير وتجلس داخله، وبفضل الماء الساخن سينزل البراز بسهولة ولن تضر الكلى ولا تصاب بجروح.
واضافت آسيا أن هذه الطريقة مفيدة جدا واستخدمتها عدة مرات ما جعلها تشعر براحة كبيرة بعدما كانت تعاني ، ناصحة الجميع استعمالها،لأنه لا يوجد دواء لهذا المرض.
ويعرف الأطباء البواسير بأنه أوردة بارزة ومنتفخة (متورمة) في فتحة الشرج وفي الجزء السفلي من المستقيم.
تتكون نتيجة لمجهود أثناء عمل الأمعاء أو نتيجة لضغط شديد على هذه الأوردة، كما يحدث في فترة الحمل، مثلا.
هناك أربعة أنواع من البواسير وهي:البواسير الخارجية التي تتواجد على فتحة الشرج، مباشرة على السطح الذي تخرج منه حركات الأمعاء. فهي غير مرئية دائمًا، ولكنها تُرى أحيانًا على شكل كتل على سطح الشرج.
البواسير الداخلية: تتواجد عادة في المستقيم. لا يمكن رؤيتها دائمًا لأنها عميقة جدًا فلا تكون مرئية من فتحة الشرج. البواسير الداخلية ليست خطيرة عادة وتميل إلى أن تختفي من تلقاء نفسها.
البواسير الهابطة: تظهر البواسير الهابطة عندما تتورم البواسير الداخلية وتلتصق بفتحة الشرج. تبدو البواسير المتدلية مثل كتل حمراء متورمة أو نتوءات خارج فتحة الشرج.
في حالة الاصابة بالبواسير قد تظهر الاعراض التالية:
النزيف غير المؤلم أثناء عمل الأمعاء. أحيانا، يمكن ملاحظة القليل من الدم الأحمر اللامع على ورق التواليت أو على حوض المرحاض، الحكة أو التهيج في منطقة فتحة الشرج، الألم أو الإحساس بعدم الراحة.
تختلف اعراض البواسير الناتجة عن اختلاف موقع البواسير.
أسباب وعوامل خطر البواسير
تميل الأوردة الموجودة حول فتحة الشرج، عادة، إلى الانقباض نتيجة للضغط ومن الممكن أن تنتفخ. الأوردة المنتفخة قد تنتفخ نتيجة للضغط الشديد في المنطقة السفلية من المستقيم.هذا الضغط الشديد يمكن أن ينجم عن أحد العوامل التالية:الجهد أثناء عمل الأمعاء، الجلوس المطول والمتواصل على حوض المرحاض، الإسهال المزمن أو الإمساك المزمن
الوزن الزائد، الحمل، ممارسة الجنس الشرجي
بالإضافة إلى ما ذكر، قد يكون احد اسباب مرض البواسير نتيجة عامل وراثي. يزداد احتمال الإصابة بمرض البواسير مع التقدم في السن، لأن الأنسجة الداعمة لأوردة المستقيم وأوردة الشرج تضعف وتنقبض مع تقدم السن.
يستطيع طبيب المستقيم والشرج تشخيص البواسير الخارجية من خلال النظر فقط.أما من اجل تشخيص البواسير الداخلية فيحتاج الطبيب إلى إدخال إصبعه، مغطى بقفاز مطاطي، إلى داخل المستقيم.
نظرا لكون البواسير الداخلية، غالبا، لينة جدا ولا يمكن للطبيب أن يشعر بوجودها بواسطة فحص المستقيم فقط، فمن الممكن أن يفحص الطبيب الجزء السفلي من الأمعاء والمستقيم بواسطة منظار الشرج ، منظار المستقيم أو منظار السيني.
هذه المناظير عبارة عن أنابيب لينة ومضيئة، تتيح للطبيب إمكانية النظر في داخل فتحة الشرج والمستقيم.
في بعض الأحيان، من اجل التشخيص قد تكون هنالك حاجة إلى فحوصات أكثر اتساعا وشمولية، لجميع أجزاء الأمعاء، بواسطة منظار القولون.

ماجدة بوحنة