صحتك ، أولويتنا

الدكتور طرادة : 900 حالة إصابة بداء الكلب بالجزائر و 15 حالة وفاة بشرية سجلت في 2019

أكد المكلف بمكافحة الأمراض المتنقلة عن طريق الحيوان، الدكتور علي طراد بوزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أن الجزائر تسعى لتحقيق أهداف المنظمة العالمية للصحة للقضاء على داء الكلب

مضيفا أنه استنادا لإحصائيات سنة 2019 سجلت الجزائر 900 حالة إصابة بداء الكلب تسببت في 15 حالة وفاة بشرية من بينهم أطفال تقل أعمارهم عن 14سنة

واشار في حديثه إلى أن كل من ولايات المدية، عين الدفلى، بسكرة وهران ،سكيكدة ،البيض ،تيسمسيلت ،تيارت ومستغانم ،خنشلة ،المسيلة ،بجاية ،العاصمة ،عين تموشنت ، تيبازة ،عنابة وغرداية والوادي من بين ولايات الوطن الأكثر تضررا من هذه الآفة.

وتحيي منظمة الصحة العالمية هذه السنة هذا اليوم تحت شعار “التعاون-التوعية-التلقيح-القضاء” حيث تسعى ذات المنظمة من خلال هذه المناسبة إلى وقاية المجموعات من هذا الداء، والقضاء على حالات الوفاة التي يتسبب فيها في العالم مع حلول سنة 2030، حسب ما أفاد به الدكتور علي طراد .

وشدد على ضرورة استعمال اللقاح الذي يراه أنجع إستراتيجية، ويساهم في ضمان التكفل الجيد بالأشخاص الذين يتعرضون إلى عضات هذا الحيوان. مبرزا أهمية توسيع حملات التوعية حول سلوك الكلاب، وتحسيس الكبار والصغار معا حول طرق الوقاية من عضاتهم ، وحسبه فإنه من بين العناصر الأساسية التي تساهم في التخفيض من معدل الوفيات والتكاليف الناجمة عن الإصابة بهذا الداء.

ماجدة بوحنة