صحتك ، أولويتنا

الدكتور ملهاڨ :ضرورة مواصلة الوقاية وعدم التركيز على اللقاح

 

اعتبر المختصون انخفاض عدد الإصابات و الوفيات بسبب كوفيد-19 بالمؤشر الجيد نتيجة وعي المواطن بخطورة الفيروس ،كما أن العلماء أكدوا ضعف انتشار الفيروس في هذه المرحلة، لكنهم حذروا من التهاون في احترام الإجراءات الوقائية خاصة بعد إعلان روسيا اكتشاف اللقاح والتفاوض من أجل بيعه للجزائر .

في هذا الصدد أرجع الدكتور محمد ملهاق، بيولوجي سابق بمخابر التحاليل الطبية، وباحث في علم الفيروسات في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha ، انخفاض عدد الوفيات و الإصابات إلى عدة أسباب اجتماعية وعلمية، منها احترام التدابير الوقائية من ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، ما ساهم في التحكم في انتشار الوباء، وكذا ضعف الفيروس في هذه المرحلة، إضافة إلى عملية الردع للمستهترين بدفع غرامات مالية، محذّرا من التجمع والاختلاط في الأماكن العمومية لاسيما الأسواق والشواطئ ومكاتب البريد والمساجد .

وأكد في هذا السياق أن احترام تطبيق القواعد الصحية صمام الأمان لضمان عدم ظهور موجة أخرى خاصة بعد العودة التدريجية للنشاطات التجارية وفتح الشواطئ والمساجد .

وأشار الباحث البيولوجي إلى التركيز على جانب الوقاية وليس على اللقاح الذي أعلن عن اكتشافه ومازال لم يسوق بعد، داعيا المصابين بالفيروس للتصريح بذلك وعدم اخفاءه لأنه يؤدي بالإضرار بذوي الأمراض المزمنة والمسنين.

ماجدة بوحنة