صحتك ، أولويتنا

دراسة جديدة تكشف أن سم النحل يقضي على سرطان الثدي

وصلت دراسة مخبرية  جديدة أجريت في استراليا إلى نتيجة مذهلة مفادها أن مادة موجودة في سم النحل يمكن أن تقمع نمو الخلايا السرطانية السيئة بشكل خاص.

وركزت الدراسة التي نشرت في مجلة “نيتشر” على أنواع معينة من سرطان الثدي، بما في ذلك سرطان الثدي الثلاثي السلبي (TNBC)، وهو حالة سرطانية خطيرة للغاية بسبب خيارات العلاج المحدودة.

ويقول الباحثون أن النحل يستخدم مادة melittin، وهو الجزء الذي يشكل نصف سمه، ويجعل لسعاته مؤلمة، لمحاربة مسببات الأمراض التي تصيبه. وينتج النحل المادة ليس فقط في السم، ولكن في الأنسجة الأخرى أيضًا.

وأخضع الباحثون الخلايا السرطانية المزروعة في المختبر والخلايا الطبيعية لسم نحل العسل من أيرلندا وإنجلترا وأستراليا.

وجدوا أن سم النحل، الذي لا يحتوي على الميليتين،  لم يكن له تأثير يذكر على خلايا سرطان الثدي، ولكن سم نحل العسل الذي احتوى على المادة أحدث ضررا كبيرا في الخلايا السرطانية.

وقالت الباحثة الطبية، سيارا دافي، من معهد هاري بيركنز للأبحاث الطبية إن “السم كان قويا للغاية”، “وجدنا أن الميلتين يمكن أن يدمر تماما أغشية الخلايا السرطانية في غضون 60 دقيقة”.

نورة صاغي