صحتك ، أولويتنا

مختصون يؤكدون :الفيروس ضعف نشاطه والتقيد بالتدابير الوقائية ضرورة

أكد المختص في الصحة العمومية الدكتور عبد الحفيظ عيادة أن جائحة كوفيد-19 انتهت بسبب ضعف نشاط الفيروس، مضيفا عبر صفحته على الفايسبوك أن كل المؤشرات تدل على أن الوباء أصبح أقل خطورة خاصة في الأيام الأخيرة بسبب انخفاض في الحالات الأكثر تعقيدا وقلة الوفيات، مشيرا إلى أنه في حالة عودة موجة ثانية قوية مجددا لن يكون الفيروس خطيرا كبدايات ظهوره.

وقال أيضا أن 99 بالمائة من الوفيات المسجلة يوميا تتعلق بالأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة كالسكري وارتفاع الضغط الدموي وأمراض القلب، مؤكدا أن أغلبية المصابين تماثلوا للشفاء بعد إتمام فترة العلاج من بينهم المرضى الذين خضعوا لفحوصات مجانية على مستوى عيادته التي تستقبل ما بين 15 و20 مريضا يوميا منذ بداية فتح الفحص المجاني.

وبحسبه فإن أغلبية الحالات تنتهي الأعراض لديها وتزول آثار الإصابة بكورونا مع مرور الأيام دون حدوث تعقيدات صحية مقارنة بالسابق.

في المقابل أوضحت الدكتورة علام نادية مديرة مؤسسة الصحة الجوارية ببوشاوي في تصريح للجريدة الإلكترونية Esseha أن وعي المواطنين بخطورة الوباء والعمليات التحسيسية التي قامت بها الجمعيات ساهم في خلق ثقافة صحية لاسيما بالمناطق الحضرية، وأخذ كل الاحتياطات والتدابير الوقائية لمنع تفشي الفيروس، وبالتالي أدى إلى نقص عدد المصابين بمختلف المؤسسات الإستشفائية.

وفي هذا الصدد حذرت الدكتور علام من التهاون في التقيد بالتدابير الصحية خاصة بالأحياء الشعبية ووسط الشبان ووسائل النقل. مشيرة إلى ضرورة اخذ اللقاحات اللازمة سيما ونحن على مقربة من موسم البرد الذي يعرف انتشارا للأمراض التنفسية وعلى رأسها الإصابة بالانفلونزا الموسمية.

مليكة بوشكارة