صحتك ، أولويتنا

ارتفاع ضغط الدم يصيب أكثر من 30 بالمائة من الجزائريين

أكّد البروفيسور نيبوش جمال الدين المختص في أمراض القلب أنّ نسبة انتشار ارتفاع الضغط الدّموي في الجزائر تختلف باختلاف الدراسات المتعاقبة، غير أن الأرجح برأيه هو تراوحها بين 25 و30 بالمائة لدى البالغين أكثر من 18 عاما.

وأضاف المختص أن التكفل بارتفاع الضغط الدموي صعب في الجزائر وفي العالم على حد سواء، رغم وفرة الدواء الفعال، حيث يبقى مستوى مراقبة الضغط غير كاف.

وحسب دراسة “باكت” قامت بها شركة “سانوفي الجزائر” في العام 2007 فإن 23.5 بالمائة فقط من المرضى المعالجين يوجدون في حالة توازن، مقابل 36 بالمائة في فرنسا، وعليه فإن مراقبة ومتابعة الضغط يبقى مشكلا عالميا.

وقد تم إجراء دراسة ثانية “اينيسياسيون” من قبل مخابر “سانوفي الجزائر” حول التكفل بداء ارتفاع الضغط الدموي بين سنوات 2015-2017 شملت 558 مريض حديث الإصابة وهي أوّل دراسة من نوعها في الجزائر.

وتهدف الدراسة إلى تقييم علاج المرضى “التوزيع الأولي” ومراقبة قياس الضغط وذلك بعد 6 إلى 12 شهرا من المتابعة وكذا دراسة سلوك المريض والطبيب خلال هذه المرحلة العلاجية.

وقد مكنت الدراسة من فهم أفضل لموضوع ارتفاع ضغط الدم لدى المريض الجزائري وكذلك سلوكه خلال الفترة العلاجية على مدار سنة كاملة.

وقد أظهر الطبيب الجزائري، في هذه الدراسة، أنه يتعامل جيدًا مع توصيات العلاج على مستويات مختلفة من المخاطر، كما أظهرت أيضا أنّه تم إحراز تقدّم كبير في إدارة والتكفل بارتفاع ضغط الدم لدى المريض الجزائري وتحسين سلوكه، لكن لا تزال هناك أوجه قصور ونقائص يجب البحث عنها من أجل مقاربة جديدة لعلاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني في الجزائر.

شريفة/ر