صحتك ، أولويتنا

الاقتناء غير العقلاني للبراسيتامول: الصيدلي فاعل أساسي في التوعية

 

دعا أخصائيو الصحة العمومية الى تكثيف التوعية حول خطر اقتناء الدواء دون وصفة طبية بما قد يعرض حياة الإنسان للخطر.مؤكدين بان التوعية هنا تشمل الى جانب عموم المواطنين، الصيادلة بالدرجة الأولى لأنهم في واجهة التعامل المباشر مع طالبيّ الدواء وعلى رأسه البراسيتامول الذي قد يتناوله البعض بشكل غير عقلاني.

أكد الدكتور صلاح الدين كرفة في تصريح للجريدة الالكترونية “الصحة” ان نسبة عالية من الناس تشتري الأدوية المسكنة للآلام وعلى رأسها البراسيتامول دون استشارة الطبيب “وهذا خطير والسبب تجاوز الحد المسموح به لتناول البراسيتامول يوميا”،يقول الدكتور موضحا بان الحد الأقصى اليومي المسموح به هو عدم تجاوز 2غ.

ويؤدي التناول المفرط للبراسيتامول حسب محدثنا الى عجز حاد في وظيفة الكبد وهذا العجز قد يؤدي الى الوفاة إذا لم يتم زراعة كبد بصفة استعجالية.وقال بأنه لابد من تكثيف توعية المجتمع حول خطورة هذا الأمر،فمن الم ضرس قد يجد الإنسان نفسه في الاستعجالات.

وقال الدكتور كرفة بان كل دواء هو مادة كيميائية موزونة بدقة وإذا لم يتخذ بصفة علمية وعقلانية فانه يتحول الى سم قاتل.واعتبر بان سهولة اقتناء البراسيتامول يجعل الإحساس العام لدى المجتمع بكونه غير مضر،لذلك أكد الدكتور بان الصيدلي هو الفاعل الأساسي للتوعية في هذا المجال من خلال تقديمه للنصائح وتبيان خطورة التناول غير العقلاني للبراسيتامول.

زينة عبد المالك