صحتك ، أولويتنا

وزارة الصحة تدعو لمراجعة النظام التعاقدي وترشيد التسيير

دعا البروفيسور عبد الرحمن بن بوزيد، وزير الصحة و السكان و إصلاح المستشفيات، خلال اجتماع، ترأسه بمقر وزارته اليوم الثلاثاء، بحضور البروفيسور إسماعيل مصباح، الوزير المنتدب المكلف بإصلاح المستشفيات، وكذا عدد من المدراء المركزيين إلى مراجعة نظام التسيير الحالي في قطاع الصحة وترشيده وفق المقتضيات العصرية وبما يضمن رعاية صحية ذات جودة للمرضى.

وقدم الوزير توجيهاته قصد دراسة السبل الكفيلة بعقلنة وترشيد التسيير الرامي إلى خدمة المريض، من خلال وضع خريطة طريق وتعيين فريق عمل يضم مختلف الجهات الفاعلة في القطاع في أقرب الآجال، يتكفل بإعادة إطلاق نظام تسيير عصري على أسس جديدة و حديثة و منسقة.

وانتقد الوزير الوتيرة التي يسير بها النظام التعاقدي الذي تمّ إنشاؤه في التسعينات خلال أعمال تحضيرية،حيث اكد الوزير أنه واجه بعض التباطء في إعداد واعتماد مشاريع النصوص التنظيمية المقترحة، داعيا الى إعادة دراسته بما يمكن أن يكفل اعتماد نظام يحدد الكلفة و الأنشطة وفق معايير تعاقدية ويضمن للمريض كل الضمانات لتكفل صحّي ناجع.

ويرى الوزير بن بوزيد أنّ هذا النظام سيسمح لا محالة بتحديد أدوار وصلاحيات مختلف الفاعلين والمتدخلين في قطاع الصحة وتحسين تنظيم وتسيير المؤسسات الصحية والتقييم المنهجي للأنشطة والتكاليف وترشيد النفقات، حفاظا على مجانية العلاج.

شريفة/ر