صحتك ، أولويتنا

تسويق مطهرات كحولية مغشوشة للوقاية من كورونا

 

فضحت المنظمة الجزائرية لحماية وإرشاد المستهلك ومحيطه “آبوس” بعض المنتجين والمصنعين الذين لا يحترمون المقاييس العلمية في إنتاج المطهرات الكحولية الموجهة للوقاية من عدوى كورونا والتي يزيد عليها الإقبال من قبل الجزائريين في هذه الظروف الصحية الاستثنائية.

وأفادت المنظمة أنّ يتجرّأ بعض المتعاملين الاقتصاديين من مصنعي الكحول الجراحية وهلام التعقيم ولأجل هامش ربح أكبر، على التقليل من نسبة “الإيتانول” مما يجعل المنتج النهائي غير مطابق وغير فعال، معرضين المستهلكين للإصابة بكوفيد19.”

وأثبتت التحاليل التي قامت بها المنظمة حسب تصريحات هذه الأخيرة بأن التركيز

القانوني المحدد في الوسم بـ 70 درجة كشف عن سوائل لا يتجاوز تركيزها 40 درجة فقط”.

وحذرت المنظمة أصحاب هذه المنتجات غير المطابقة لمواصفات السلامة والفعالية، حيث أمهلتهم مدة أسبوع لسحبها من السوق، قبل فضحهم على المباشر بنشر علاماتهم ونتائج تحليلها ضمن فيديوهات مباشرة من قبل مختصين.

وراسلت المنظمة الجهات المخولة بالتدخل لإخطارها بهذه الممارسات الشنيعة.

وسبق للعديد من الأطباء والمختصين دق ناقوس الخطر لضبط إنتاج وتسويق هذه المادة الحساسة ذات العلاقة المباشرة بصحة المواطن، التي باتت حرفة من لا مهنة له كما أنّها أصبحت تباع على الأرصفة وفي ظروف غير آمنة.

للتذكير فقد تم توقيف العديد من الورشات السرية عن النشاط وحجز منتجاتها المغشوشة التي تتم بطريقة غير شرعية منذ بداية الوباء الذي تحول بالنسبة للبعض إلى مصدر لتحقيق الربح على حساب صحة وسلامة المواطنين.
شريفة/ر