صحتك ، أولويتنا

“شاباري” : الوباء الجديد الذي يقلق العلماء في أمريكا الجنوبية

أبدى بعض العلماء نوعا من القلق بعد  ظهور وباء في بوليفيا مشابه لوباء إيبولا وأطلق عليه اسم “شاباري” نسبة للمنطقة التي ظهر فيها. وقد سجل الظهور الأول للوباء عام 2003 حين تسبب بمقتل شخص واحد.

إلا أنّ تداعيات ازمة كورونا دفعت بالعلماء للاهتمام من كثب بهذا الوباء الذي أودى بحياة ثلاثة اشخاص العام الماضي منهما عاملان في مستشفى في “لاباز” في بوليفيا كانا على احتكاك بمصاب بالوباء.

الكثير من الغموض يلف هذا الوباء  وبخاصة طريقة انتقاله بين البشر. فلحد الساعة لم يتمكن الباحثون عن تحديد طريقة انتقاله بين البشر. إلاّ أنّ بعض العلماء يرجحون انتقاله عبر السوائل الجسدية، ما يسهل بالنسبة لهم مواجهته، على عكس وباء كوفيد-19.

كذلك يرجح العلماء أن وباء “شاباري” قد وصل إلى الإنسان عبر الجرذان بعد تحاليل سمحت لهم بالعثور على سلسلة جينية متطابقة عند الجرذان والبشر المصابين بالوباء.

نورة ص.