صحتك ، أولويتنا

كورونا أخطر 10 مرات من الأنفلونزا الموسمية

 

حذّر الدكتور إلياس أخموك عضو اللجنة العلمية لمتابعة ورصد تفشي وباء كورونا من المنحى التصاعدي لفيروس كورونا في الجزائر وبلوغ الوفيات مستويات قياسية لم يسبق تسجيلها منذ ظهور المرض شهر مارس المنصرم.

واعتبر المختص في الأمراض المعدية أن استمرار المعطيات بالشكل والتواتر الحالي ينذر بمستقبل صعب وحرج، إذا لم يتحلى المواطنون بروح المسؤولية، داعيا إلى التقيد بالبروتوكولات الصحية المنصوص عليها خاصة وأن تهديدات كوفيد19 أخطر 10 مرات من الأنفلونزا الموسمية التي قد تتداخل اعراضها مع بعض وتختلط الامور على المصاب.

وتوقع أخموك استمرار المنحى التصاعدي لفترة مقبلة قدرها بنحو 3أسابيع إضافية، كما لم يستبعد فرض اجراءات اضافية اذا لم تكن النتائج الحققة في مستوى تطلعات المختصين في الشان الصحي والوبائي وقال المختص”نحاول دوما إحداث التوازن بين الحالة الصحية والاقتصادية الفردية غير أن حياة المواطنين أولى”.

ويعتبر مؤشر الوفيات، حسب أخموك، هاما وأساسيا في الوقوف على مدى انتشار الوباء وتفشيه والتحكم في الوضع العام لذا يأمل في عدم استمراره بهذه الوتيرة ويضاف إليه تشبع أسرة الإنعاش وإخضاع المرضى للتنفس الاصطناعي، الذين ينجو نصفهم فقط من موت محقق ويعانون من أعراض التعب والإرهاق لمدة لاحقة.

وانتقد المتحدث اعتماد المرضى على الطب التقليدي فقط في علاج أعراض كورونا، حيث يضيعون الوقت ويفوتون على نفسهم فرصة الشفاء دون تعقيدات، مؤكدا ان الفحوصات الطبية والأدوية مهمان جدا في المسار العلاجي.
شريفة/خ