صحتك ، أولويتنا

ميلاد الجمعية الوطنية للصيادلة الجزائريين

 

أعلنت مجموعة من الصيادلة والكفاءات الشابة من القطاع الصيدلاني عن ميلاد الجمعية الوطنية للصيادلة الجزائريين “أنــفـا”، التي تعد فضاء تفكير وتبادل آراء حول قطاع الصيدلة ورهاناته، من شانه إتاحة الفرصة للصيادلة للمساهمة في رسم الحلول وبناء التصوّرات وتقديم المقترحات للارتقاء بالمهنة وممارسيها وبالصحة العمومية بصفة عامة.

وحسب ما أوضحه بيان للجمعية فإن “أنــفـا” تعد تنظيم تمثيلي تشاركي ذو طابع اقتصادي، اجتماعي وعلمي يجمع الصيادلة على اختلاف تخصصاتهم وقطاعاتهم المهنية داخل وخارج الوطن، ويهدف إلى ترقية النشاط الصيدلاني والحفاظ على مبادئ وقيم المهنة وكذا ضمان تطور الممارسة الصيدلانية بالاعتماد على خبرة وإنجازات وإبداعات المنتمين إليها. كما ترتكز “أنــفـا” على تطوير العلوم الصيدلانية لخدمة صحية أحسن بتشجيع المنشورات والمقالات العلمية ودعم تطوير البحث والإبداع.

ويسعى المؤسسون للجمعية أن يجعلوا منها شريكا حقيقيا وفاعلا حاملا لمشروع ورؤية موحدة يشارك بقوة الطرح ويكون أحد الفاعلين في قطاعي الصحة والصيدلة، فالبداية تكون بضمان تكوين متكافئ ذو جودة ومسار تعليمي متخصص، كما ستعمل مع الجهات المتخصصة وأصحاب الخبرة على تنويع الممارسة الصيدلانية وفتح مهن وتخصصات جديدة وتطوير أخرى ضمانا لفرص جادة للمتخرجين الجدد وضمانا لتحسين مردوديتهم ونجاعة دورهم في المنظومة الصحية والمجتمع.

وفتحت الجمعية الابواب لكل من يريد الالتحاق بهذا المشروع والمشاركة بفعالية في بناء مستقبل جديد للصيدلة والصيادلة.

ويأتي ميلاد الجمعية نظرا للتطور الذي عرفه القطاع الصيدلاني بعلومه وأبحاثه ومهنه عبر العالم، ماجعل منه قطاعا استراتيجيا وذا أولوية بالغة في بناء السياسات العامة الاقتصادية والصحية للدول، إذ يعتبر التكيف ومواكبة هذا التطور من أبرز الرهانات التي تواجه القطاع هنا في الجزائر، وهذا التكيف لا يمر إلا عبر الاستثمار الحقيقي في رأس المال البشري المؤهل وإشراك كل الفاعلين في ميدان الصيدلة، كما أن نجاعة أي مخطط أو تدابير يرتكز أساسا على الرؤية الموحدة الشاملة ومتعددة التخصصات، بالتكامل التام مع إنجازات ومبادرات الفاعلين والهيئات التمثيلية المتخصصة من هيئات علمية وجمعيات ونقابات…