صحتك ، أولويتنا

الدكتور ألكسندر كارابينينكو : التدخين بعد الإصابة بكوفيد-19 انتحار بطيء

أشار الدكتور ألكسندر كارابينينكو أخصائي أمراض الرئة إلى أن الإلتهاب الرئوي الناتج عن الإصابة بالفيروس التاجي يترك عواقب يجب مكافحتها خلال بعض الوقت، ومن بين ما يتركه منطقة واسعة من التغيرات الليفية والسعال وضيق التنفس التي ستزول جميعها خلال فترة زمنية لا تزيد عن 1.5 شهر شريطة عدم التدخل في هذه العملية.

وأوضح الدكتور ألكسندر انه تجري في الجسم عمليات تجديد، فعندما تموت خلايا تولد بدلا منها خلايا جديدة وبهذه الطريقة تتجدد بنية الرئتين أيضا، ولكن في بعض الأحيان لا تجري هذه العملية بصورة كاملة، مشيرا إلى أن المدخن لا يمنح فرصة لرئتيه للتعافي، حيث انه اذا كان الشخص يدخن لن يتعافى أبدا من الإلتهاب الرئوي الحاد أو من عواقب كوفيد-19، قائلا :”التدخين بعد الإصابة بالمرض هو انتحار بطيء، فمن دونه تتعافى الرئتان بسهولة “.

وأوضح أن العملية تستمر في المتوسط بين ثلاثة أشهر وسنة كاملة، وتعتمد كثيرا على حالة منظومة المناعة واللياقة البدنية للشخص. مؤكدا أن الشخص الذي يمارس الرياضة ويتبع نمط حياة صحي حتى عند إصابته بالمرض لن تكون إصابته شديدة كما يحصل عند الشخص الذي لا يعتني بصحته.

ماجدة بوحنة