صحتك ، أولويتنا

رئيس نقابة الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري ل”esseha “ : هناك تحايل من طرف مستوردي الأدوية في تطبيق السعر المرجعي

 

أكد رئيس نقابة الصيادلة الخواص مسعود بلعمبري في تصريح للجريدة الإلكترونية esseha ، على وجود تحايل من طرف مستوردي الأدوية في تطبيق السعر المرجعي ، مشيرا إلى أن سبب الندرة التي تعرفها سوق الأدوية بقائمة 300 دواء مفقود من بينها لوفينوكس هو تسجيل الأدوية بدون الإنطلاق فعليا في الإنتاج أو الإستيراد قائلا:” هناك أدوية مسجلة من طرف 20 منتجا ثلاثة منهم فقط من يقومون بتصنيعها ما يحدث خللا في توفيرها”.

وفي هذا الصدد إقترح ربط التسجيل بإلتزامات صارمة تحدد الإنطلاق الفعلي في الإنتاج وفق جدول زمني مضبوط، وبحسبه فإن الرقمنة هي أحسن حل لتتبع حركية الدواء، مضيفا أنه سجل ندرة في سوق الدواء منذ بداية السنة ب70 دواء مفقود وما بين 100 و150 دواء مفقود شهر جوان الماضي ب200 إلى 250 دواء مفقود، و300 دواء مفقود منذ شهر نوفمبر 2020. مؤكدا أنه هذه السنة سجل 320 دواء جديد لكن لا ينتجه إلا ثلاثة فقط.

وفي رده عن السعر المرجعي الذي يطرح مشكلا، أوضح بلعمبري أن هذا الأخير كان في أول مرة في نفس مستوى سعر الأدوية المصنعة محليا، لكنه عرف مراجعة ، حيث كان يشمل 300 دواء في 2005 و2006 وتوسع تدريجيا لتصبح قائمة الأدوية القابلة للتعويض متكونة من 1300 دواء.

وأضاف أن الضمان الإجتماعي يلجأ إلى السعر المرجعي لعقلنة تعويض المصاريف التي خصصها للدواء، قائلا:” بحسب تصريحات الضمان الإجتماعي فإن الميزانية التي يخصصها لتعويض الدواء هي الأكبر سنويا، مقارنة بجميع التعويضات الأخرى المتعلقة بالفحوصات الطبية والتحاليل.

وأشار بلعمبري إلى أن السعر المرجعي تضبطه وزارة العمل في إطار لجنة مشتركة مع وزارة الصحة ويعتمد عن طريق قرار وزاري ينشر في الجريدة الرسمية، مضيفا أن السعر المرجعي لم يتم مراجعته منذ ثلاث سنوات.

ماجدة بوحنة