صحتك ، أولويتنا

البروفيسور بلحاج: جاهزون لتلقيح 5 آلاف مهني بمستشفى مصطفى باشا

 

أكد البروفيسور رشيد بلحاج، المدير العام للنشاطات الطبية وشبه الطبية بمستشفى مصطفى باشا الجامعي ورئيس مصلحة الطب الشرعي، استعداد مؤسسته لمباشرة عملية التلقيح التي تخص 5 آلاف مهني في مختلف أسلاك الصحة.

وقال البروفيسور بلحاج أن كافة الاجراءات المتعلقة بالعملية تم ضبطها وتجهيزها، حيث خصصت قاعة للتلقيح وقاعة أخرى للتكفل بالملقحين، تحسبا لأي طارئ قد يحدث مجهزة بكافة الوسائل والمستلزمات الطبية، كما تم توفير فضاءات التبريد والبطاقات والسجلات والدفاتر الخاصة بالعملية.

وأوضح المتحدث أن الاسرة الصحية كانت تنتظر بأمل كبير ومنذ قرابة العام توفير اللقاح لحمايتهم من تهديدات الفيروس القاتل الذي خطف زملاء كثيرين وأهلا وأحباب لم يستطيعوا مقاومته، داعيا الجميع الى التلقيح.

وحذّر المختص من العواقب السلبية للتصريحات العشوائية وغير العقلانية الصادرة عن بعض الاطراف بعلم وبدون علم، التي تصب في سياق التخويف والتهويل، وأشار إلى أن التوصيات والنصائح بخصوص التلقيح تصدر فقط من قبل المهنيين المؤهلين لذلك المطلعين على المستجدات العلمية والمحددين على مستوى كل مؤسسة صحية او هيئة استشفائية محلية كانت أو مركزية.
وعطفا على ما سبق، يقول البروفيسور بلحاج ان الوضعية الوبائية المستقرة اليوم تساعد المهنيين على التلقيح لتواجدهم في أريحية مقارنة مع ما عايشوه من قبل، خاصة وأن اللقاح يحمي من المضاعفات الحادة بالنسبة لمن يتواجدون في الصفوف الاولى من افراد الجيش الابيض لمواجهة الوباء.
وطمأن بلحاج المهنيين في القطاع بمراعاة وضعياتهم الصحية، فالأولوية، كما قال، ستمنح لذوي الامراض المزمنة والذين تجاوزوا 65 عاما تليهم بقية الفئآت، دون ان يستبعد تلقيح من سبق لهم الاصابة ومرّ على تاريخ شفائهم أزيد من 3 أشهر مع إبراز شهادة توضح ذلك.

ليديا/س