صحتك ، أولويتنا

التمر مصدر للغذاء والطاقة للصائم

 

التمر غذاء مثالي لبدء إفطارك به خلال شهر رمضان، وهو يقدم العديد من الفوائد الصحية،مصدر للغذاء والطاقة في صورة سكريات الفركتوز والغلوكوز، وهو ما يحتاجه الجسم بعد الصيام.

يحتوي التمر على الألياف الغذائية، وهي تحفز حركة الأمعاء، وتساعد في الوقاية من الإمساك، وهي مشكلة قد يعانيها البعض خلال شهر رمضان.
الإفطار على تمر يكسر حدة جوع الصائم، وهذا يساعده على عدم تناول كمية كبيرة من الطعام على وجبة الإفطار.

التمر يقلل خطر الإصابة بأمراض القلب، يوفر التمر الألياف القابلة للذوبان، والتي يمكن أن تخفض الكوليسترول الضار في الدم “البروتين الدهني منخفض الكثافة” (low-density lipoprotein)، والحصول على مضادات الأكسدة التي لها عدد من الفوائد الصحية، بما في ذلك تقليل مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض، مثل ألزهايمر والضمور البقعي وبعض أنواع السرطان. ويحتوي التمر على مضادات الأكسدة القوية بما في ذلك “الكاروتينات” (carotenoids) و”البوليفينول” (polyphenols) و”الأنثوسيانين” (anthocyanins).

تناول 4 تمرات (حوالي 100 غرام) يوفر 27% من الكمية اليومية الموصى بها من الألياف، و20% من الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم.
الوقاية من الإمساك، حيث يحتوي التمر على الألياف الغذائية، والتي تفيد صحة الجهاز الهضمي عن طريق منع الإمساك، وتعزيز حركات الأمعاء المنتظمة من خلال المساهمة في تكوين البراز.
هل يناسب التمر مرضى السكري؟

نظرا لمحتواها العالي من السكر، يجب الانتباه للتمر من مرضى السكري. ومع ذلك، عند تناوله باعتدال، يمكن أن يكون التمر جزءا من نظام غذائي صحي حتى لمرضى السكري.

إذا كنت مصابا بداء السكري، فحاول ألا تتناول أكثر من تمرة أو تمرتين في المرة الواحدة. كما ينصح بتناولها مع مصدر للبروتين مثل كمية من المكسرات؛ مما يسمح بهضم الكربوهيدرات بشكل أبطأ قليلا، ما يساعد على منع ارتفاع نسبة السكر في الدم. وعموما يفضل لمرضى السكري ألا يتناولوا طوال اليوم أكثر من 3 تمرات.

مع ذلك يجب استشارة الطبيب المعالج للطريقة الصحيحة لتناول التمر إذا كنت مصابا بالسكري.

ماجدة بوحنة