صحتك ، أولويتنا

توقف التموين باليود المشع يضاعف معاناة مرضى السرطان بمستشفى تلمسان

يتواجد أكثر من 2500 مريض بسرطان الغدة الدرقية في قائمة الإنتظار لأكثر من ثلاثة سنوات ، تتطلب حالتهم الصحية العلاج باليود المشع المستخدم بشكل رئيسي في علاج أورام الغدة الدرقية، وكذا الخلل الوظيفي لنشاط الغدة الدرقية ومرض جريفز، حيث انه علميا المدة المحددة للعلاج باليود المشع تكون تقريبا ثلاث أو أربع مرات في الأسبوع بعد العملية الجراحية المبكرة لإستئصال الغدة الدرقية للحصول على معدلات شفاء عالية .

في هذا الصدد دقت مصلحة الطب النووي التابعة للمستشفى الجامعي تيجاني دمرجي بتلمسان ناقوس الخطر بسبب توقف التموين بمادة اليود المشع المختصة للإستعمال الطبي، وذلك منذ بداية شهر أكتوبر المنصرم مع تسجيل تذبذبات في التموين طيلة فترة تفشي كورونا.

وللعلم فإن اليود المشع الذي يستخدم طبيا في علاج مرضى السرطان يعتبر من المواد الحيوية باهظة الثمن، وتكلف الجرعة الواحدة ملايين الدينارات في المستشفيات الخاصة.

بلقاسم ناصري