صحتك ، أولويتنا

وزير الصحة يعلن إعادة تفعيل الصندوق الوطني لمكافحة السرطان

نظمت وزارة الصحة، بمناسبة الانطلاقة الرسمية لفعاليات شهر أكتوبر الوردي المخصص للتوعية والتحسيس حول مرض سرطان الثدي، يوما تكوينيا في مقرها لصالح الصحفيين المختصين في الاعلام الصحي.

وبالمناسبة، ألقى وزير الصحة، البروفيسور عبد الرحمان بن بوزيد، كلمة تضمّنت جملة من التصريحات ذات الأهمية بمكان ، في سبيل تعزيز الجهود الرامية للتكفل بمرضى السرطان والوقاية من المرض.

وأهم ما جاء في كلمة الوزير الاعلان عن قرار اعادة تفعيل الصندوق الوطني لمكافحة السرطان الذي أسس في عام 2012 وعرف نوعا من التجميد في السنوات الأخيرة.

وأكد الوزير أن الصندوق الوطني لمكافحة السرطان سيساهم في “التكفل الأمثل بمرضى السرطان من خلال تجهيز مصالح التداوي بالأشعة باقتناء مسرعات خطية جديدة و توفير أدوية إضافية و كذا صيانة الأجهزة و العتاد الطبي على مستوى مصالح العلاج بالأشعة بالإضافة إلى وضع دليل وطني للمختصين (guide thérapeutique) يحتوي على جميع البروتوكولات العلاجية المنصبة في علاج مرضى السرطان”.

كما ذكر الوزير بالإجراءات المتخذة لتحسين التكفل بالمرضى . إذ “تم إنشاء وفتح عبر كامل التراب الوطني 41 مصلحة و77 وحدة خاصة بالعلاج الكيميائي إلى جانب 20 مركز للسرطان، منه 06 في القطاع الخاص وتخصيص ميزانية لاقتناء الأدوية والمستهلكات اللازمة على مستوى الصيدلية المركزية للمستشفيات و تعزيز المؤسسات الاستشفائية بالموارد البشرية المؤهلة والمتخصصة مع فتح و تدعيم المؤسسات المتخصصة في علاج السرطان بأجهزة للمعالجة بالإشعاع حيث ارتفع عدد المسرعات من 07 في 2013 الى 50 مسرع حاليا ،منه 12 في القاع الخاص”.

وأشار عبد الرحمان بن بوزيد إلى “تشكيل شبكة وطنية لرصد المعلومات عن المرضى وهذا بعد صدور قرار سنة 2014 الذي جاء لتأكيد إلزامية وضع سجل للسرطان على مستوى كل ولاية، الأمر الذي سيسمح بتوفير معلومات دقيقة عن المرض للقيام بدراسات تحليلية وبالتالي معرفة سبل الوقاية منه”.

وفي الأخير نوّه وزير الصحة بدور الصحفي في انجاح السياسة الصحية واعتبره شريكا أساسيا وركيزة محورية لإنجاح الاستراتيجية الرامية إلى التحسيس و أهمية الوقاية من مرض السرطان.

مريم عزون